الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب عقد الذمة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإذا تولى إمام ، فعرف قدر جزيتهم وما شرط عليهم : أقرهم عليه ) وكذا لو قامت بينة بذلك . وكذلك لو كان ذلك ظاهرا . على الصحيح من المذهب . واعتبر في المستوعب ثبوته .

قوله ( وإذا لم يعرف رجع إلى قولهم ) يعني : وله تحليفهم . هذا المذهب . قدمه في المذهب ، ومسبوك الذهب ، والخلاصة ، والمغني ، والشرح ، والرعايتين ، والحاويين ، وغيرهم . وجزم به في الكافي وغيره . وعند أبي الخطاب : أنه يستأنف العقد معهم . قال في الهداية : وعندي أنه يستأنف عقد الذمة معهم ، على ما يؤدي إليه اجتهاده . وأطلقهما في المحرر ، والفروع . فعلى المذهب : إن تبين كذبهم : رجع عليهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث