الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة قرض الخبز

جزء التالي صفحة
السابق

وفي قرض غريمه ليرهنه بهما روايتان ( م 7 ) .

[ ص: 206 ]

التالي السابق


[ ص: 206 ] مسألة 7 ) قوله : وفي قرض غريمه ليرهنه بهما روايتان ، انتهى . وأطلقهما في المستوعب والمغني والرعاية الكبرى ، قال في الحاوي الكبير : لو قال صاحب الحق أعطني رهنا وأعطيك مالا تعمل فيه وتقضيني ، جاز ، وكذا قال في الرعاية الكبرى وجزم به في موضع آخر . إذا علم ذلك فرواية البطلان نقلها حنبل ، ورواية الجواز نقلها مهنا ، وقدم ابن رزين في شرحه في باب الرهن عدم الصحة ، لأنه يجر نفعا

( قلت ) : الصواب أنه إن كان لا يقدر أن يتوصل إلى حقه إلا بذلك ساغ وإلا فلا ، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث