الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب كان وهي الشمائل الشريفة

جزء التالي صفحة
السابق

7025 - كان يذبح أضحيته بيده (حم) عن أنس. (صح)

التالي السابق


(كان يذبح أضحيته بيده) مسميا مكبرا ، وربما وكل ، ففيه ندب الذبح بيد المضحي إن قدر ، واتفقوا على جواز التوكيل للقادر ، لكن عند المالكية رواية بعدم الإجزاء ، وعند أكثرهم يكره ، قال القاضي: والأضحية ما يذبح يوم النحر على وجه القربة ، وفيها أربع لغات: أضحية بضم الهمزة وكسرها وجمعها أضاحي ، وضحية وجمعها ضحايا ، وأضحاة وجمعها أضحى ،سميت بذلك: إما لأن الوقت الذي تذبح فيه ضحى يوم العيد بعد صلاته (واليوم يوم الأضحى لأنه وقت التضحية) ، أو لأنها تذبح يوم الأضحى ، واليوم يسمى أضحى لأنه يتضحى فيه بالغداء ، فإن السنة أن لا يتغدى فيه حتى ترتفع الشمس ويصلي

(حم عن أنس) بن مالك ، رمز المصنف لصحته.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث