الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف اللام

جزء التالي صفحة
السابق

7699 - ليس مني إلا عالم أو متعلم ( ابن النجار ، فر) عن ابن عمر . (ض)

التالي السابق


(ليس مني) أي ليس بمتصل بي (إلا عالم) العلم الشرعي النافع (أو متعلم) لذلك ، وما سواهما فغير متصل بي

[تنبيه] قال الغزالي : آداب العلم تسعة عشر: الاحتمال ، ولزوم الحلم ، والجلوس بوقار ، وإطراق رأس ، وترك التكبر إلا على الظلمة زجرا لهم ، وإيثار التواضع في المحافل ، وترك الهزل والدعاية ، والرفق بالمتعلم ، والتأني بالمتعجرف ، وإصلاح البليد بحسن الإرشاد ، وترك الأنفة من قول "لا أدري" ، وصرف الهمة للسائل ، وقبول الحجة ، والانقياد للحق عند الهفوة ، ومنع المتعلم من كل علم يضره ، وزجره عن أن يريد بالعلم غير وجه الله ، وصده عن الاشتغال بفرض الكفاية قبل العين ، وآداب المتعلم مع العالم: أن يبدأ بالتحية ، ويقل بين يديه الكلام ، ولا يقول في معارضة قوله: قال فلان خلافه ، ولا يشير عليه بخلاف رأيه ، ولا يسأل جليسه بمجلسه ، ولا يلتفت بل يقعد مطرقا ساكتا متأدبا كأنه في الصلاة ، ولا يكثر عليه عند ملله ، وإذا قام قام له ، ولا يسأله في الطريق ، ولا يسيء الظن به في أفعال ظاهرها منكر عنده

( ابن النجار ) في تاريخه (فر) كلاهما (عن ابن عمر ) بن الخطاب ، وفيه مخارق بن ميسرة ، قال الذهبي في الضعفاء: لا يعرف.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث