الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النية في إخراج الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

( قال الشافعي ) : وإذا أخذ الوالي من رجل زكاة بلا نية من الرجل في دفعها إليه ، أو بنية طائعا كان الرجل ، أو كارها ولا نية للوالي الآخذ لها في أخذها من صاحب الزكاة ، أو له نية فهي تجزي عنه كما يجزي في القسم لها أن [ ص: 25 ] يقسمها عنه وليه ، أو السلطان ولا يقسمها بنفسه كما يؤدي العمل عن بدنه بنفسه ( قال الشافعي ) : وأحب إلي أن يتولى الرجل قسمتها عن نفسه فيكون على يقين من أدائها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث