الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 213 ] مسائل حديثية [ ص: 214 ] * مسألة في قوله صلى الله عليه وسلم: «اتخذوا مع الفقراء أيادي; فإن لهم يوم القيامة دولة وأي دولة»، وما هم الفقراء؟ وقد قيل عنه: قال: «مكتوب على كل فرج ناكحه من حلال وحرام»، هل هو صحيح أم لا؟

الجواب: أما الحديث الأول فباطل. والدولة في الآخرة هي للمتقين، سواء كانوا من الأغنياء أو الفقراء. ومن أحسن إلى الفقراء الله [ ص: 216 ] يأجره على ذلك، ومن أحسن إليهم يطلب الجزاء منهم، كما تؤخذ اليد من الشخص ليكافئه بها، فلا أجر له عند الله.

وأما الحديث الآخر فليس له صحة، وليس هو من كلام النبي صلى الله عليه وسلم، لكن لا ريب أن الله كتب ما يفعل العباد قبل أن يفعلوه، وذلك يكون عنده، وقد كتبت الملائكة ما يعمله العبد قبل أن يعمله، والله أعلم.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث