الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البرهان الثاني على حدوث العالم والأجسام

[ ص: 3 ] قال الرازي: "البرهان الثاني: كل جسم متناهي القدر، وكل متناهي القدر محدث". وقرر الثانية بأن "متناهي القدر يجوز كونه أزيد وأنقص، فاختصاصه به دونهما لمرجح مختار، وإلا فقد ترجح الممكن لا عن المرجح. وفعل المختار محدث".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث