الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الحد بجريدة

جزء التالي صفحة
السابق

ويضرب الرجل قائما ، وعنه : قاعدا ، بسوط لا خلق ولا جديد ، نص عليه ، قال في البلغة : ولتكن الحجارة متوسطة كالكفين ، وعند الخرقي : سوط عبد دون حر بلا مد ، لأنه محدث ، نص عليه ، ولا ربط ، ولا تجرد بل مع قميص أو اثنين ، نقل أبو الحارث والفضل : وعليه ثيابه ، وعنه : يجوز تجريده ، نقل عبد الله والميموني : يجرد . وإن كان السوط مغصوبا أجزأ ، على خلاف مقتضى النهي ، للإجماع ، ذكره في التمهيد ، ولا يشق جلد ولا يبدي إبطه في رفع يده ، نص عليه ، ويفرق الضرب ، وأوجبه القاضي . ويلزم اتقاء وجه ورأس وفرج ومقتل ، وإن ضرب قاعدا فظهره ومقاربه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث