الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 140 ] باب حد قاطع الطريق وهو كل مكلف ملتزم ، ليخرج الحربي ، ولو أنثى ، يعرض للناس بسلاح ، والأصح وعصى وحجر .

وفي البلغة وغيرها وجه : ويد ، فيغصبه المال مجاهرة ، اختاره الأكثر ، وقيل : في صحراء ، وقيل : ومصر إن لم يغث .

ويعتبر ثبوته ببينة أو إقرار مرتين كسرقة ، ذكره القاضي وغيره ، والحرز والنصاب .

وفي المستوعب وغيره : في سقوطه بشبهة كسرقة وجهان ، فمن قدر عليه ولم يقتل ولا أخذ مالا نفي حتى تظهر توبته ، وقيل : عاما فلا يأوي ببلد ، وعنه : يعزر بما يردعه .

وفي التبصرة : هما ، وعنه : يحبس ، وفي الواضح وغيره رواية نفيه طلبه ، وتنفى الجماعة متفرقة خلافا للتبصرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث