الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 534 ] إذا تداعيا عينا فمن أقام بينة حكم له ، نقل الأثرم : ظاهر الأحاديث اليمين على من أنكر ، فإذا جاء بالبينة فلا يمين عليه ، وكذا في التعليق ، وفيه أيضا وقاله غيره لا تسمع بينة مدعى عليه لعدم حاجته ، كما لو أقر لم تسمع بينة مدع .

وفي الانتصار : لا تسمع إلا بينة مدع باتفاقنا وفيه : وقد تثبت في جنبة منكر ، وهو إذا ادعى عليه عينا بيده فيقيم بينة بأنها ملكه ، وإنما لم يصح أن يقيمها في الدين لعدم إحاطتها به ، ولهذا لو ادعى أنه قتل وليه ببغداد يوم الجمعة ، فأقام بينة أنه كان فيه بالكوفة ، صح وبرئ منه .

وفي المغني : إن كان لمنكر وحده بينة سمعت ، ويحتمل أن يحلف معها .

وفي الترغيب : لا تسمع مع عدم بينة مدع للتسجيل ولا لدفع اليمين ، وكذا إن أقامها مدع ولم تعدل ، وفيه احتمال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث