الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إخراج الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

فائدتان . إحداهما : لو نتج المال ما يتغير به الفرض ، كما لو عجل تبيعا عن ثلاثين من البقر ، فنتجت عشرا ، ففيه وجهان . أحدهما : لا يجزئه المعجل عن شيء ، قدمه في الرعاية الكبرى ، والوجه الثاني : يجزئه عما عجله ، ويلزمه للنتاج ربع مسنة ، وأطلقهما في الفروع ، ومختصر ابن تميم ، فعلى الأول : هل له ارتجاع المعجل ؟ على وجهين ، وأطلقهما في الفروع ، والرعاية الكبرى ، ومختصر ابن تميم ، قلت : إن كان المعجل موجودا ساغ ارتجاعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث