الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن رأى هلال شوال وحده : لم يفطر ) . هذا المذهب . نقله الجماعة عن أحمد . وعليه أكثر الأصحاب ، وقال أبو حكيم : يتخرج أن يفطر ، واختاره أبو بكر . قال ابن عقيل : يجب الفطر سرا ، وهو حسن ، وقال في الرعاية الكبرى فيمن رأى هلال شوال وحده وعنه يفطر ، وقيل : سرا . قال في الفروع : كذا قال . قال المجد في شرحه : لا يجوز إظهار الفطر إجماعا قال القاضي : ينكر على من أكل في رمضان ظاهرا ، وإن كان هناك عذر . قال في الفروع : فظاهره المنع مطلقا ، وقيل لابن عقيل : يجب منع مسافر ومريض وحائض من الفطر ظاهرا لئلا يتهم ؟ فقال : إن كانت أعذارا خفية يمنع من إظهاره ، كمريض لا أمارة له ، ومسافر لا علامة عليه .

تنبيه : قال الشيخ تقي الدين : والنزاع في أصل المسألة مبني على أصل ، وهو أن الهلال : هل هو اسم لما طلع في السماء ، وإن لم يظهر ، أو أنه لا يسمى هلالا إلا بالظهور والاشتهار ؟ كما يدل عليه الكتاب ، والسنة ، والاعتبار ؟ فيه قولان للعلماء . هما روايتان عن الإمام أحمد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث