الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإحرام

جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : يجوز إحرامه في ثوب واحد . قال في التبصرة : بعضه على عاتقه . قوله ( ويصلي ركعتين ، ويحرم عقيبهما ) ، الصحيح من المذهب : أنه يستحب أن يحرم عقب صلاة ، إما مكتوبة أو نفل ، نص عليه ، وعليه أكثر الأصحاب ، وعنه يستحب أن يحرم عقيب مكتوبة فقط ، وإذا ركب وإذا سار سواء ، واختار الشيخ تقي الدين : أنه يستحب أن يحرم عقيب فرض إن كان وقته ، وإلا فليس للإحرام صلاة تخصه .

فائدة : لا يصلي الركعتين في وقت نهي على الصحيح من المذهب ، وعليه الأصحاب . وقال في الفروع : ويتوجه فيه الخلاف الذي في صلاة الاستسقاء في وقت النهي ، وقد مر ، ولا يصليهما أيضا من عدم الماء والتراب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث