الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الهبة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 27 ] ( ولو قال داري لك هبة سكنى أو سكنى هبة فهي عارية ) ; لأن العارية محكم في تمليك المنفعة والهبة تحتملها وتحتمل تمليك العين فيحمل المحتمل على المحكم ، وكذا إذا قال عمرى سكنى أو نحلي سكنى أو سكنى صدقة أو صدقة عارية أو عارية هبة لما قدمناه . ( ولو قال هبة تسكنها فهي هبة ) ; لأن قوله تسكنها مشورة وليس بتفسير له وهو تنبيه على المقصود ، بخلاف قوله هبة سكنى ; لأنه تفسير له .

التالي السابق


( قوله : لأن قوله تسكنها مشورة وليس بتفسير ) إذ الفعل لا يصلح تفسيرا للاسم ، كذا في المبسوط والمحيط وعليه عامة الشراح . قال تاج الشريعة ; لأن قوله تسكنها فعل المخاطب فلا يصلح تفسيرا لقول المتكلم ، ونقله صاحب العناية بقيل بعد أن ذكر مختار العامة . أقول : ليس هذا بصحيح ; لأن قوله تسكنها ليس بفعل المخاطب ، وإنما فعل المخاطب السكنى الذي دل عليه لفظ تسكنها ، والكلام في عدم صلاحية هذا اللفظ [ ص: 28 ] للتفسير ، فهل يقول العاقل إن لفظ التكلم فعل المخاطب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث