الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولو ) ( وجب ) لرجل ( قصاص عليها ) أي المرأة ( فنكحها عليه ) ( جاز ) كل من النكاح والصداق ; لأنه عوض مقصود إذ كل ما جاز الصلح عليه صح جعله صداقا ( وسقط ) القود لملكها قود نفسها ( فإن فارق ) ها ( قبل وطء رجع بنصف الأرش ) لتلك الجناية ; لأنه بدل ما وقع العقد به ( وفي قول بنصف مهر مثل ) ; لأنه بدل البضع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث