الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ص ( بخلاف موته )

ش : ( فرع : ) ، ولو أعتقه سيده فقال في النوادر في كتاب الجعل والإجارة قال عبد الملك : ومن جعل في آبق جعلا ، ثم أعتقه فلا شيء لمن وجده بعد ذلك ، وإن لم يعلم بالعتق ، ولو أعتقه بعد أن وجده كان له جعله ، فإن كان عديما فذلك في رقبة العبد ; لأنه بالقبض وجب له الجعل قال أحمد : إن كان العتق بعد القدوم فكما قال ، وإن أعتقه بعد علمه أنه وجده لزمه جعله ، وإن لم يجد عنده لم يصح عتق العبد حتى يقبض هذا جعله مبدأ على الغرماء أحمد كالمرتهن انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث