الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر أهل الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

فوائد . إحداها : يسقط العامل إن فرقها ربها بنفسه . الثانية : من فيه سببان مثل إن كان فقيرا غارما أو غازيا ، ونحو ذلك جاز أن يعطى بهما . وعليه الأصحاب ، وقال المجد في شرحه : جاز أن يعطى بهما ، على الروايتين يعني في الاستيعاب وعدمه ، ولا يجوز أن يعطى بأحدهما لا بعينه لاختلاف أحكامهما في الاستقرار وعدمه ، وقد يتعذر الاستيعاب ، فلا يعلم المجمع عليه من المختلف فيه ، وإن أعطي بهما وعين لكل سبب قدرا فذاك ، وإن لم يعين : كان بينهما نصفين ، وتظهر فائدته لو وجد ما يوجب الرد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث