الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صوم التطوع

جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : قوله ( وصيام يوم عاشوراء كفارة سنة ، ويوم عرفة كفارة سنتين ) ، وهذا بلا نزاع . قال ابن هبيرة : أما كون صوم يوم عرفة بسنتين ، ففيه وجهان . أحدهما : لما كان يوم عرفة في شهر حرام بين شهرين حرامين : كفر سنة قبله وسنة بعده ، والثاني : إنما كان لهذه الأمة ، وقد وعدت في العمل بأجرين ، وإنما كفر عاشوراء السنة الماضية ; لأنه تبعها وجاء بعدها ، والتكفير بالصوم إنما يكون لما مضى لا لما يأتي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث