الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

( حرف الهمزة )

جزء التالي صفحة
السابق

610 - " إذا دعي أحدكم إلى طعام؛ فليجب؛ فإن كان مفطرا؛ فليأكل؛ وإن كان صائما؛ فليدع بالبركة " ؛ (طب)؛ عن ابن مسعود ؛ (صح).

التالي السابق


(إذا دعي أحدكم إلى طعام) ؛ أي: مباح؛ (فليجب) ؛ وجوبا؛ إن كان وليمة عرس؛ وإلا فندبا؛ (فإن كان مفطرا؛ فليأكل) ؛ ندبا؛ كما في الروضة؛ لا وجوبا؛ خلافا لما وقع في شرح مسلم ؛ (وإن كان صائما؛ فليدع بالبركة) ؛ لأهل الطعام؛ ومن حضر؛ قال في المطامح: وفيه دليل على أن الإجابة تجب بكل حال؛ وأنه لا بأس بإظهار العبادة عند دعاء الحاجة؛ وإرشاد إلى تألف القلوب بالأعذار الصادقة؛ وندب الدعاء للمسلم؛ سيما إذا فعل معروفا.

(طب؛ عن ابن مسعود ) ؛ قال الهيتمي: رجاله ثقات؛ ومن ثم رمز لصحته.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث