الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب كان وهي الشمائل الشريفة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6527 - كان إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: اللهم صل على آل فلان - حم ق د ن هـ) عن ابن أبي أوفى - صح) .

التالي السابق


(كان إذا أتاه قوم بصدقتهم) أي بزكاة أموالهم (قال) امتثالا لقول ربه له: وصل عليهم (اللهم صل على آل فلان) كناية عمن ينسبون إليه، أي زك أموالهم التي بذلوا زكاتها واجعلها لهم طهورا واخلف عليهم ما أخرجوه منها واعطف عليهم بالرحمة واغفر لهم إنك أنت الغفور الرحيم، وهذا من خصائصه (عليه الصلاة والسلام)؛ إذ يكره تنزيها إفراد الصلاة على غير نبي أو ملك لأنه صار شعارا لهم إذا ذكروا فلا يقال لغيرهم وإن كان معناه صحيحا.

(حم ق د ن هـ) كلهم في الزكاة (عن) عبد الله ( ابن أبي أوفى ) علقمة بن خالد بن الحارث الأسلمي.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث