الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجل يقول لامرأته أنت طالق ليلة القدر ، متى يقع الطلاق ؟

جزء التالي صفحة
السابق

4625 4626 ص: وقد روي عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أيضا عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه أمرهم أن يتحروها في العشر الأواخر من الشهر:

حدثنا ابن مرزوق، قال: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا سفيان ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "التمسوا ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان". .

حدثنا يونس، قال: ثنا سفيان ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال: "رأى رجل ليلة القدر في النوم كأنها في العشر الأواخر في سبع وعشرين أو في تسع وعشرين، فقال النبي -عليه السلام-: أرى أن رؤياكم قد تواطأت، فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر". .

التالي السابق


ش: ذكر هذه الرواية عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- شاهدة لما ذكره من التوفيق؛ لأن روايته هذه وهي التماسها في العشر الأواخر تدل على أن روايته تلك -وهي التماسها في السبع الأواخر- لا ينافي كونها في غير السبع الأواخر على ما ذكرنا.

[ ص: 230 ] وأخرجها من طريقين صحيحين:

أحدهما: عن إبراهيم بن مرزوق ، عن أبي حذيفة موسى بن مسعود النهدي شيخ البخاري ، عن سفيان الثوري ، عن عبد الله بن دينار ، عن عبد الله بن عمر .

وأخرجه ابن أبي شيبة في "مصنفه" : عن وكيع ، عن سفيان ... إلى آخره نحوه.

قوله: "التمسوا" أي اطلبوا.

والآخر: عن يونس بن عبد الأعلى ، عن سفيان بن عيينة ، عن محمد بن مسلم الزهري ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهم-.

وأخرجه مسلم : حدثني عمرو الناقد وزهير بن حرب، قال زهير: نا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال: "رأى رجل أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين، فقال النبي -عليه السلام-: أرى رؤياكم في العشر الأواخر فاطلبوها في الوتر منها".

قوله: "تواطأت" أي توافقت. وحقيقة ذلك: أن كل واحدة من رؤياهم وطئ ما وطئه الآخر.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث