الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود السهو وسجود الشكر

جزء التالي صفحة
السابق

( قال ) وإن شك هل سها أم لا ؟ فلا سهو عليه وإن استيقن السهو ، ثم شك هل سجد للسهو أم لا ؟ سجدهما وإن شك هل سجد سجدة أوسجدتين سجد أخرى وإن سها سهوين ، أو أكثر فليس عليه إلا سجدتا السهو وما سها عنه من تكبير سوى تكبيرة الافتتاح ، أو ذكر في ركوع ، أو في سجود ، أو جهر فيما يسر بالقراءة ، أو أسر فيما يجهر فلا سجود للسهو إلا في عمل البدن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث