الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صبر الأنبياء، على أذى قومهم

3347 [ ص: 121 ] باب: صبر الأنبياء، على أذى قومهم

وذكره النووي في (باب غزوة أحد) .

حديث الباب

وهو بصحيح مسلم \ النووي ص 149 - 150 ج12 المطبعة المصرية

[ عن عبد الله، قال: كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، يحكي نبيا من الأنبياء ضربه قومه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: "رب! اغفر لقومي، فإنهم لا يعلمون " ] .

التالي السابق


(الشرح)

(عن عبد الله) بن مسعود " رضي الله عنه " ; (قال : كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وآله (وسلم يحكي نبيا من الأنبياء ضربه قومه ، وهو يمسح الدم عن وجهه) . وفي رواية : " وهو ينضح الدم عن جبينه بكسر الضاد . أي : يغسله ويزيله . (ويقول : "رب ! اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ") .

فيه : ما كانوا عليه من الحلم ، والتصبر ، والعفو ، والشفقة على قومهم ، ودعائهم لهم بالهداية والغفران ، وعذرهم في جنايتهم على أنفسهم ، بأنهم لا يعلمون . وهذا النبي المشار إليه : من المتقدمين . وقد جرى لنبينا صلى الله عليه وآله وسلم مثل هذا ، يوم أحد.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث