الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المصالح المرسلة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 287 ] المصالح المرسلة .

ص - المصالح المرسلة ، تقدمت .

لنا : لا دليل ، فوجب الرد .

قالوا : لو لم تعتبر ، لأدى إلى خلو وقائع .

قلنا : بعد تسليم أنها لا تخلو العمومات والأقيسة تأخذها .

التالي السابق


ش - المصالح المرسلة مما ظن أنه دليل ، وليس كذلك .

والمصالح المرسلة هي : حكم لا يشهد له أصل من الشرع اعتبارا وإلغاء .

واحتج على أنها ليست حجة بأنه لا دليل يدل على وجوب العمل به ، فوجب تركه .

القائلون بأنها حجة قالوا : لو لم يعتبر المصالح المرسلة ، لأدى إلى خلو وقائع عن الأحكام .

أجاب أولا بأنا لا نسلم عدم جواز خلو الوقائع عن الأحكام .

وبتقدير التسليم فالعمومات من الكتاب والسنة ، والأقيسة تفي بأحكام تلك الوقائع ، وهذا هو المراد من قوله : لا تخلو العمومات والأقيسة تأخذها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث