الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة جزاء الصيد بالطعام

فصل

وله أن يخرج الجزاء بعد انعقاد سببه قبل الوجوب ، قال ابن أبي موسى : لو أخرج من الحرم عنزا حاملا ، فولدت ثم ماتت وأولادها : كان عليه جزاؤها وجزاء أولادها ، فإن أخرج الجزاء عنها وعن أولادها قبل هلاكهم ، ثم ماتت وأولادها : لم يلزمه جزاء ثان ، وأجزاه الأول ، وكان بمنزلة من كفر قبل الحنث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث