الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بضاعة المفاوض

( قال : وإن أخذ أحد المتفاوضين من رجل مالا على بيع فاسد فاشترى به وباع ; كان البيع لهما والضمان عليهما ) ; لأن ما حصل إنما يحصل بطريق التجارة ، وما وجب بطريق التجارة ; وهذا لأن الفاسد من البيع معتبر بالجائز في الأحكام . وفعل كل واحد منهما في التجارة كفعلهما فيما يجب به عليهما ، وفيما يحصل به لهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث