الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 370 ] 77 - ها

كلمة تستعمل على ضربين :

أحدهما : أن تكون اسما سمي به الفعل .

وثانيهما للتنبيه ، ولها موضعان :

أحدهما : أن تلحق الأسماء المبهمة المفردة ، نحو : هذا ، وتتنزل منزلة حرف من الكلمة ، ولهذا يدخل حرف الجر عليه ، كقوله تعالى : ومن هؤلاء من يؤمن به ( العنكبوت : 47 ) .

ويفصل به بين المضاف والمضاف إليه كقوله : لمثل هذا فليعمل العاملون ( الصافات : 61 ) .

الثاني : أن تدخل على الجملة كقوله : ها أنتم أولاء تحبونهم ( آل عمران : 119 ) . ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم ( النساء : 109 ) .

ويدل على دخول حرف التنبيه على الجملة ، أنه لا يخلوا إما أن يقدر به الدخول على الاسم المفرد ، أو الجملة ؛ لا يجوز الأول ، لأن المبهم في الآيتين دخل عليهما حرف الإشارة ، فعلم أن دخولها إنما هو على الجملة . ذكره أبو علي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث