الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فصل : فأما إذا قال رجل يمين البيعة لازمة لي ، فقد كانت البيعة على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقصورة على المصافحة بما استقر من عهد ، وعليه كانت سيرة الخلفاء الأربعة - رضوان الله عليهم - ثم أحدث الحجاج فيها يمينا بالله تعالى ، وبالطلاق ، والعتاق ، والحج ، وصدقة المال ، ولعله استناب فيها رجلا من هذيل ، حتى قال فيه بعض الشعراء :


رأيت هذيلا أحدثت في يمينها طلاق نساء لم يسوقوا لها مهرا



[ ص: 506 ] لم يقل بطلاقها وعتاقها ، صارت يمينه كناية فيهما يلزمه العتق والطلاق ، وإن أرادهما ولا يلزماه إن لم يردهما ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث