الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إلى يوم الوقت المعلوم

ولما دبج في عبارته بما يقتضي السؤال في ألا يموت؛ فإن يوم البعث ظرف لفيض الحياة؛ لا لغيضها؛ ولبسطها؛ لا لقبضها؛ منعه ذلك بقوله: إلى يوم الوقت ؛ ولما كان تدبيجه في السؤال قد أفهم تجاهله بما هو أعلم الخلق به؛ من تحتم الموت لكل من لم يكن في دار الخلد؛ الذي أبلغ الله (تعالى) في الإعلام به؛ قال: المعلوم ؛ وهو الصعقة الأولى؛ وما يتبعها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث