الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وليمة النكاح

جزء التالي صفحة
السابق

إن لم يحضر من يتأذى به

التالي السابق


وذكر المصنف له خمسة شروط أولها قوله ( إن لم يحضر ) مجلس الوليمة ( من يتأذى ) المعين ( ب ) حضور ( هـ ) تأذيا شرعيا من الأراذل السفلة قاله في الجواهر ، إذ لا يأمن معهم على الدين ، وتزوي مجالستهم ومخاطبتهم ورؤيتهم ، لا إن كان التأذي لحظ نفسي فلا يبيح التخلف إلا أن يخشى بمجالسته أو خطابه أو رؤيته اغتيابه أو أذيته .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث