الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يوصي بما في بطن أمته لرجل فيعتق الورثة الجارية

قلت : أرأيت إن أوصى رجل لرجل بما في بطن أمته ، فمات الموصي فأعتق الورثة الأم ، أيعتق الولد معها أم لا ؟

قال : عتقهم جائز ، ويعتق ما في بطنها بعتقها وتسقط وصية الموصى له بما في بطنها ، بمنزلة ما لو أن السيد وهب ما في بطنها لرجل ، ثم أعتقها السيد بعد ذلك كانت هي وما في بطنها حرين وسقطت الهبة . أولا ترى لو أن رجلا وهب ما في بطن جاريته لرجل ثم فلس بيعت وكان ما في بطنها لمن اشتراها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث