الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الهبة للثواب

قلت : أرأيت إن وهب لي سلعة للثواب فقبضتها قبل أن أثيبه ، أيكون لي أن أردها إليه حتى أثيبه في قول مالك ؟

قال : يوقف الموهوب له ، فإما أثابه وإما رد سلعته إليه ويتلوم في ذلك لهما جميعا مما لا يكون عليهما في ذلك ضرر ابن وهب عن عبد الجبار بن عمر عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن أنه قال : الهبة للثواب عندنا مثل البيوع ، يأخذها صاحبها إذا قام عليها ، فإن هي نمت عند الذي وهبت له فليس للواهب إلا القيمة ، قيمتها يوم وهبها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث