الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الثواب في هبة الذهب والورق

الثواب في هبة الذهب والورق قلت : أرأيت الدنانير والدراهم إذا وهبها فقير لغني ، أيكون فيها الثواب في قول مالك ؟ قال : قال مالك : ليس في الدنانير والدراهم ثواب . قلت : فإن وهبها وهو يرى أنه وهبها للثواب ؟ قال : قال مالك : إذا وهب دنانير أو دراهم ، ثم ادعى أنه إنما وهبها للثواب ، قال مالك : لا يقبل قوله ولا ثواب له . قلت : فإن وهب له دراهم أو دنانير واشترط الثواب ؟ قال : ما سمعت من مالك في هذا شيئا إلا ما أخبرتك ، وأرى له فيها الثواب إذا اشترطه عرضا أو طعاما وقال مالك : وسئل عن هبة الحلي للثواب قال مالك : أرى للواهب قيمة الحلي من العروض في الثواب ولا يأخذ دراهم ولا دنانير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث