الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الثواب فيما بين ذوي القرابة وبين المرأة وزوجها

في الثواب فيما بين ذوي القرابة وبين المرأة وزوجها قلت : أرأيت من وهب لذي رحم هبة ، أيكون له أن يرجع فيها في قول مالك ؟

قال : قال مالك : ليس بين الرجل وامرأته ثواب في الهبة إلا أن يكون يعلم أنها أرادت بذلك ثوابا ، مثل أن يكون الرجل الموسر والمرأة لها الجارية الفارهة ، فيطلبها منها فتعطيه إياها - تريد بذلك استقرار صلته وعطيته - والرجل مثل ذلك يهب الهبة لامرأته ، والابن لأبيه يرى أنه إنما أراد بذلك استقرار ما عند أبيه ، فإذا كان مثل ذلك مما يرى الناس أنه وجه ما طلب لهبته تلك رأيت بينهما الثواب ، فإن أثابه وإلا رجع كل واحد منهما في هبته ، وإن لم يكن وجه ما ذكرت لك فلا ثواب بينهم ، فعلى هذا فقس ما يرد عليك من هذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث