الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

4820 2491 - (4835) - (2 \ 29) عن ابن عمر قال: نادى رجل النبي صلى الله عليه وسلم: ماذا يلبس المحرم من الثياب؟ فقال: " لا تلبسوا القميص، ولا العمامة، ولا البرانس، ولا السراويلات، ولا الخفاف، إلا أن لا تكون نعال، فإن لم تكن نعال فخفين دون الكعبين، ولا ثوبا مسه ورس " قال ابن عون: إما قال: " مصبوغ "، وإما قال: " مسه ورس و زعفران " قال ابن عون: وفي كتاب نافع " مسه ".

التالي السابق


* قوله: "إلا ألا تكون نعال": أي: إلا ألا يوجد نعال.

* "فخفين": أي: فيلبس خفين.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث