الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغسل للجمعة والخطبة وما يجب في صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

وإن سلم رجل والإمام يخطب كرهته ورأيت أن يرد عليه بعضهم ; لأن الرد فرض وينبغي تشميت العاطس ; لأنها سنة وقال في القديم لا يشمته ولا يرد السلام إلا إشارة ( قال المزني ) : رحمه الله قلت : أنا الجديد أولى به ; لأن الرد فرض والصمت سنة ، والفرض أولى من السنة وهو يقول { : إن النبي صلى الله عليه وسلم كلم قتلة ابن أبي الحقيق في [ ص: 122 ] الخطبة } وكلم سليكا الغطفاني وهو يقول : يتكلم الرجل فيما يعنيه ويقول : لو كانت الخطبة صلاة ما تكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قال المزني ) وفي هذا دليل على ما وصفت ، وبالله التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث