الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة القطع لا إثم على مجتهد

ص - ( مسألة ) : القطع لا إثم على مجتهد في حكم شرعي اجتهادي ، وذهب بشر المريسي والأصم إلى تأثيم المخطئ .

لنا : العلم بالتواتر باختلاف الصحابة المتكرر الشائع من غير نكير ولا تأثيم لمعين ولا مبهم .

والقطع أنه لو كان إثم ، لقضت العادة بذكره .

واعترض كالقياس .

التالي السابق


ش - القطع حاصل بأنه لا إثم على مجتهد مخطئ في حكم شرعي اجتهادي ، أعني الذي لا قاطع فيه .

[ ص: 308 ] وذهب بشر المريسي والأصم إلى تأثيم المخطئ .

لنا : حصل العلم بالتواتر باختلاف الصحابة اختلافا متكررا شائعا من غير نكير ولا تأثيم بعضهم بعضا ، لا بطريق التعيين ولا بطريق الإبهام .

والقطع حاصل بأنه لو كان إثم لمعين أو مبهم ، لقضت العادة بذكره ; لأنه من المهمات .

واعترض على هذا بمثل ما اعترض على القياس من أنهم أثم بعضهم بعضا في العمل بالاجتهاد وأنكر عليه ، ونقل .

ولو سلم أنه لم ينقل ، فلا يدل عدم النقل على عدم الإنكار ، والجواب عنه هاهنا كالجواب ثمة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث