الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حسب

يتعدى لمفعولين وحيث جاء بعدها أن والفعل ، كقوله تعالى : ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ) ( آل عمران : 142 ) ( أم حسبتم أن تتركوا ) ( التوبة : 16 ) ونظائره ، فمذهب [ ص: 120 ] سيبويه أنها سادة مسد المفعولين ، ومذهب المبرد أنها سادة مسد المفعول الواحد ، والثاني عنده مقدر . ويشهد لسيبويه أن العرب لم يسمع من كلامهم نطق بما ادعاه من التصريح به ، ولو كان كما ذكره لنطقوا به ولو مرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث