الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جز الصوف

جز الصوف

مسألة : قال الشافعي رحمه الله : ولا يجز صوفها .

قال الماوردي : يمنع من جزاز صوفها إذا لم يكن تركه مضرا بها لأنه أحفظ لها وأكمل : ولأنه يبعد استخلافه بخلاف اللبن وإن كان جزازه أنفع بها ، فإن قرب زمان نحرها تركه عليها حتى ينحرها ، وإن بعد زمان نحرها جزه عنها : لأنه أصلح لبدنها ، فإن جزه وهو مأمور بتركه فقد أساء ولم يضمن ، وإن تركه وهو مأمور بجزه كرهناه ولم يضمن ، ولا يجوز له بيع الصوف بعد جزه : لأنه من جملة أضحيته لا يجوز له بيعها ، ويسلك به مسلك اللبن على ما قدمناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث