الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الضمان

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( ولصاحب الحق مطالبة من شاء منهما ) بلا نزاع . وله مطالبتهما معا أيضا . ذكره الشيخ تقي الدين رحمه الله وغيره . قوله ( في الحياة والموت ) . هذا المذهب . بلا ريب . وعليه الأصحاب . فلو مات أحدهما فمن التركة .

قال في الفروع : والمذهب حياة وموتا . وعنه يبرأ المديون بمجرد الضمان إن كان ميتا مفلسا . نص عليه ، على ما يأتي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث