الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يوجب القصاص فيما دون النفس

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وسراية الجناية مضمونة بالقصاص والدية . فلو قطع إصبعا فتآكلت أخرى إلى جانبها ، وسقطت من مفصل ، أو تآكلت اليد وسقطت من الكوع : وجب القصاص في ذلك ) بلا نزاع أعلمه . وهو من مفردات المذهب . ( وإن شل ففيه ديته دون القصاص ) على الصحيح من المذهب ، جزم به في المغني ، والشرح ، والوجيز ، وقدمه في الفروع . وقال ابن أبي موسى : لا قود بنقصه بعد برئه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث