الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : لو حالت بهيمة بين المضطر وبين طعامه ، ولا تندفع إلا بقتلها ، فقتلها مع أنه يجوز ، فهل يضمنها على وجهين في الترغيب . واقتصر عليه في الفروع . قلت : قد تقدم نظيرها في آخر " باب الغصب " فيما إذا حالت البهيمة بينه وبين ماله ، فقتلها . فذكر الحارثي في الضمان احتمالين . واخترنا هناك عدم الضمان . وظهر لنا هناك : أنها كالجراد إذا انفرش في طريق المحرم ، بحيث إنه لا يقدر على المرور إلا بقتله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث