الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العاقلة وما تحمله

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( والجلد في الزنا : أشد الجلد ، ثم جلد القذف ، ثم الشرب ، ثم التعزير ) . هذا المذهب نص عليه . وعليه جماهير الأصحاب ، وقطع به أكثرهم . وقيل : أخفها حد الشرب ، إن قلنا هو أربعون جلدة . ثم حد القذف . وإن قلنا : حده ثمانون بدئ بحد القذف ، ثم بحد الشرب ، ثم بحد الزنا ، ثم بحد السرقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث