الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلام أبي الحسين البصري في عيون الأدلة

قال: "وذهبت الثنوية إلى إثبات قديمين لا يقوم أحدهما بذات الآخر: نور وظلمة. ونسبوا الخير كله إلى النور، ونسبوا الشر كله إلى [ ص: 38 ] الظلمة. وقالوا إنهما لم يزالا متباينين ثم امتزجا فحدث من امتزاجهما العالم. فكل خير في العالم فمن النور، وكل شر فيه فمن الظلمة، ولم يقل أحد بإثبات قديمين مثلين حكيمين، ونحن نفسد ذلك وإن لم يذهب إليه ذاهب، ومن المجوس من يقول بحدوث الشيطان وقدم الله تعالى، وأما النصارى فإنها تقول: إن الله جوهر واحد: ثلاثة أقانيم، وذهبوا بذلك إلى قريب من مذهب الكلابية، ونسخة أمانتهم - يعني النصارى - تدل على أنهم أثبتوا ذواتا فاعلة".

قال: "ونحن نفسد هذه المذاهب كلها ليصح ما ذهب إليه شيوخنا من أنه لا قديم إلا الله".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث