الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنا أعطيناك الكوثر

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 125 ] سورة الكوثر

بسم الله الرحمن الرحيم

آ. (1) قوله : أعطيناك : قرأ الحسن وابن محيصن وطلحة والزعفراني "انطيناك" قال الرازي والتبريزي: "أبدل من العين نونا، فإن عنيا البدل الصناعي فليس بمسلم; لأن كلا من المادتين مستقلة بنفسها بدليل كمال تصريفهما، وإن عنيا بالبدل أن هذه وقعت موقع هذه لغة فقريب، ولا شك أنها لغة ثابتة. قال التبريزي: "هي لغة العرب العاربة من أولي قريش". وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم: "اليد العليا المنطية، واليد السفلى المنطاة" وقال الشاعر - هو الأعشى-: [ ص: 126 ]

4658 - جيادك خير جياد الملوك تصان الجلال وتنطي الشعيرا



والكوثر: فوعل من الكثرة، وصف مبالغة في المفرط الكثرة. قال الشاعر:


4659 - وأنت كثير يا بن مروان طيب     وكان أبوك ابن العقائل كوثرا



وسئلت أعرابية عن ابنها: بم آب ابنك؟ فقالت: "آب بكوثر" ، أي: بخير كثير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث