الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن أمر عاقلا ينزل بئرا ، أو يصعد شجرة ، فهلك بذلك : لم يضمنه ) . كما لو استأجره لذلك . إلا أن يكون الآمر السلطان . فهل يضمنه ؟ على وجهين . وأطلقهما في الهداية ، والمذهب ، والمستوعب ، والخلاصة ، والمغني ، والشرح ، وشرح ابن منجا ، والنظم ، والرعاية الصغرى ، والحاوي الصغير . أحدهما : لا يضمنه كما لو استأجره لذلك . وهو المذهب ، وصححه في التصحيح ، وجزم به في الوجيز ، وقدمه في المحرر ، والفروع ، وغيرهما والوجه الثاني : يضمنه . وهو من خطإ الإمام ، واختاره القاضي في المجرد .

فائدة : لو أمر من لا يميز : بذلك . قاله المصنف وغيره . وذكر الأكثر ، وجزم به في الترغيب ، والرعاية : لو أمر غير المكلف بذلك : ضمنه . قال في الفروع : ولعل مراد الشيخ يعني به المصنف ما جرى به عرف وعادة . كقرابة وصحبة ، وتعليم ونحوه . فهذا متجه ، وإلا ضمنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث