الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العاقلة وما تحمله

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن زاد سوطا ، أو أكثر ، فتلف : ضمنه . وهل يضمن . جميعه أو نصف الدية ؟ على وجهين ) . [ ص: 160 ] وهما روايتان . أحدهما : يضمن جميع الدية . وهو المذهب . قال في القاعدة الثامنة والعشرين : هذا المشهور . وعليه القاضي وأصحابه ، وجزم به في الوجيز ، وغيره ، وقدمه في المحرر ، والنظم ، والرعايتين ، والحاوي الصغير ، والفروع ، وغيرهم . والوجه الثاني : يضمن نصف الدية . وقيل : توزع الدية على الأسواط إن زاد على الأربعين . وفي واضح ابن عقيل : إن وضع في سفينة كرا فلم تغرق ، ثم وضع قفيزا فغرقت : فغرقها بهما في أقوى الوجهين .

والثاني : بالقفيز . وكذلك الشبع والري ، والسير بالدابة فرسخا ، والسكر بالقدح والأقداح . وذكره عن المحققين كما تنشأ الغضبة بكلمة بعد كلمة ، ويمتلئ الإناء بقطرة بعد قطرة ، ويحصل العلم بواحد بعد واحد . وجزم أيضا في السفينة : أن القفيز هو المغرق لها . وتقدم ذلك في آخر الغصب . وتقدم نظيرتها في الإجارة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث