الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( ويثبت الإحصان للذميين ) . وكذا للمستأمنين . فلو زنى أحدهما وجب الحد بلا نزاع بين الأصحاب . ولزم الإمام إقامته على الصحيح من المذهب . وعنه : إن شاء لم يقم حد بعضهم ببعض ، اختاره ابن حامد . ومثله القطع بسرقة بعضهم من بعض . ولا يسقط بإسلامه . قال في المحرر : نص عليه .

تنبيه : شمل كلامه كل ذمي . فدخل المجوسي في ذلك . وتبعه المجد وغيره على ذلك . وقال في الرعاية : لا يصير المجوسي محصنا بنكاح ذي رحم محرم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث