الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يفضي امرأته أو أمته أو يغتصب حرة أو يزني بها فيفضيها

قلت : أرأيت الرجل يأتي المرأة في دبرها زنا ولم يجامعها في فرجها ؟ قال : قال مالك : هو وطء يغتسل منه . قال ابن القاسم : وأرى فيه الحد قال الله تعالى : { إنكم لتأتون الفاحشة } سورة العنكبوت قال : فقد جعله الله وطئا . قال الله تعالى : { إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء } سورة الأعراف وقال تعالى : { واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم } سورة النساء وقال تعالى : { واللذان يأتيانها منكم } سورة النساء فجعله ههنا فاحشة وههنا فاحشة فأراه قد سمى هذا كما سمى هذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث