الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف السين

جزء التالي صفحة
السابق

4795 - (السبق ثلاثة، فالسابق إلى موسى يوشع بن نون، والسابق إلى عيسى صاحب يس، والسابق إلى محمد علي بن أبي طالب) (طب وابن مردويه ) عن ابن عباس - (ح) .

التالي السابق


(السبق ثلاثة، فالسابق إلى موسى) بن عمران (يوشع بن نون،) وهو القائم من بعده (والسابق إلى عيسى) ابن مريم (صاحب يس) حبيب النجار (والسابق إلى محمد علي بن أبي طالب) فأعظم بها من منقبة لعلي، وكم له من [ ص: 136 ] مناقب لا يشارك فيها، قال ابن حجر : إن ثبت هذا الحديث دل على أن قصة حبيب النجار المذكورة في يس كانت في زمن عيسى أو بعده، وصنيع البخاري يقتضي أنها قبله

(طب وابن مردويه ) في تفسيره، كلاهما من وجه واحد (عن ابن عباس ) ، قال الهيثمي : فيه الحسن بن أبي الحسين[الحسين بن الحسن] الأشقر وثقه ابن حبان ، وضعفه الجمهور، وبقية رجاله حديثهم حسن أو صحيح اهـ، ورواه من هذا الوجه العقيلي في الضعفاء، وقال: حسن المذكور شيعي متروك، والحديث لا يعرف إلا من جهته، وهو حديث منكر


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث